الثلاثاء، 31 مارس، 2009

من ردود الأسبان على
رسالة ابن الأحمر لملكهم خوان كارلوس


بعون الله وتوفيقه، جاءتنا ردود خاصة من جهات وهيئات عدة...

وهنا ننشر ردود الفعل الأسبانية تجاه الرسالة التي تحتاج إلى تأمل سياسي عميق...




1- نشرت الرسالة هنا مع ردود ومناقشات:

Un profesor argelino exige al Rey que pida perdón a los musulmanes

http://foros.valdecity.com/viewtopic.php?t=775


2- ونشرت الرسالة ملخصة، فعقب عليها 278 قارئا، وثارت فيها مناقشات حامية الوطيس بين دعاة الانفصال، وأنصار اليمين، فضلا عن دعاة الجذور العربية في الموقع الآتي:


http://www.abc.es/20081130/nacional-nacional/intelectual-argelino-pide-recupere-20081130.html





3- ونشرها موقع يميني صهيوني حاقد على الإسلام، مع 18 ردا:

Un profesor argelino exige al Rey que pida perdón a los musulmanes

Publicado por jaime271 en 30/Noviembre/2008

http://noticiasdeeurabia.wordpress.com/2008/11/30/un-profesor-argelino-exige-al-rey-que-pida-perdon-a-los-musulmanes/#comments




4- كانت قد نشرت بتاريخ 1 كانون الأول/ ديسمبر 2008، في الموقع الأسباني الآتي، ثم أٌغلق الموقع، أو ضربه المخترقون:

Un profesor argelino exige a don Juan Carlos que pida perdón a los musulmanes y que recupere la memoria histórica de Al-Andalus

lunes, 01 de diciembre de 2008

http://www.suweb.es/Webs/Monarquia_Confidencial/pg_Articulo.aspx?IdObjeto=929

ولكن نصها الأصلي كنا قد نشرناه مع ترجمته في الموقع:

http://arabswata.org/forums/showthread.php?p=321730&posted=1#post321730




5- ونشرت في موقع سياسي صهيوني آخر، في 30/11/2008، مع تعقيب ونقد آخرين، فضلا عن 61 من تعقيبات القراء في اليوم نفسه:

Un profesor argelino exige al Rey que pida perdón a los musulmanes

http://www.libertaddigital.com/sociedad/un-intelectual-argelino-exige-al-rey-que-pida-perdon-a-los-musulmanes-por-la-expulsion-de-al-andalus-1276344901/




6- ونشرت يوم 2/12/2008، في الموقع اليميني المتطرف الآتي:

AL ANDALUX Vestigio del Califato de Córdoba de los Omeyas y de los abasidas de Damasco,
años de 756-1031
.

http://foro.fuentenebro.com/viewtopic.php?p=5710




7- ونشرت في هذا الموقع الحاقد أيضا:

Alianza de Civilizaciones, un espabilado de Argelia.

http://www.sinanimodemolestar.com/2008/12/01/alianza-de-civilizaciones-un-espabilado-de-argelia/




8- ونشرها نقديا، يوم 30/12/2008، هذا الموقع الأسباني أيضا، وكانت عليه ردود الثراء كثيرة جدا ومتنوعة لا تخلو من تعقل وتفهم وتعاطف وتفاعل، لولا الداء وكثرة الأعداء:

Demanen responsabilitats al Borbó per l'expulsió de musulmans d'Al-Andalus

Un intel · lectual algerià demana al Rei que recuperi la memòria històrica d'Al-Andalus

http://www.racocatala.cat/forum/llegir.php?idf=1&fil=78729




9- وتجدها في هذا الموقع أيضا، بتاريخ 28/12/2008، وعليها عدة تعقيبات ومناقشات:

PIDAMOS PERDÓN

domingo 28 de diciembre de 2008

http://lacolumnadelcapitanamador.blogspot.com/2008/12/pidamos-perdn.html




10- ونشرها هذا الموقع مع نحليل ومناقشة:

Un profesor argelino exige al Rey que pida perdón a los musulmanes

30/11/2008

http://www.newstin.com/




11- ونشرها الموقع الآتي مع تحليلات مسمومة، مع تعقيبات وردود القراء:

Un profesor argelino exige al Rey que pida perdón a los musulmanes

martes 2 de diciembre de 2008

http://sentirlucharvencerpodemos.blogspot.com/2008/12/toca-arrastrarse-pies-de-los-que-nos.html




12- ونشرها موقع يميني يهودي صهيوني:

Aberraciones Sionistas

Publicado: 01/12/2008 - 01:43

http://foros.elpais.com/index.php?showtopic=17269&st=980&p=328194&#entry328194

http://74.125.77.132/search?q=cache:mCva5856qAgJ:foros.elpais.com/index.php%3Fs%3Dba13ec7162e90c252de08015bb8de7ae%26act%3DSearch%26nav%3Dau%26CODE%3Dshow%26searchid%3D35b49bbf856da58a9f2d549ce4d9bb8a%26search_in%3Dposts%26result_type%3Dposts%26hl%3D%26st%3D0+Jamal+bin+Ammar+al-Ahmar+Juan+Carlos&hl=fr&ct=clnk&cd=48&gl=dz



13- ونشرها هذا الموقع، مع 8 ردود، بهذا العنوان:

Reivindicación de Al-Andalus por los musulmanes cada vez mas insistentemente

Publicado: 04 Diciembre 2008 12:25 AM


http://www.isaacj.com/index.php/foro/viewthread/4833/#69486


والقائمة طويلة...وبإمكانك أخي القارئ، استعمال محركات الترجمة هنا حتى تتمكن من ترجمة ما جاء في تلك المواقع، واعذرني، فأنا مشغول جدا، وأهيب بالشباب أن يترجموا هذه المحتويات، ويرسلوها لي عبر بريد هذه المدونة نفسها، حتى أنشرها بأسمائهم، وتبقى لنا تاريخا للقضية...وجازاكم الله خيرا...

وابشروا يا أنصار القضية الأندلسية، فإننا عن قريب جدا، إن شاء الله، سنعلن في إحدى الدول الأوربية، عن التأسيس الرسمي القانوني لـ


منظمة الشعب الأندلسي العالمية

WORLD ORGANIZATION

OF ANDALUSIAN PEOPLE

ORGANIZACIÓN MUNDIAL DEL PUEBLO ANDALUZ

ORGANISATION MONDIALE DU PEUPLE ANDALOU

والحمد لله رب العالمين...
ولا غالب إلا الله...

الجمعة، 9 يناير، 2009

إلى هيغو شافيز عظيم فنزويلا

بيد سعادة سفير جمهورية فنزويلا بالجزائر

أحمد إليك الله الذي خلق كل شيء، يدبر الأمر في السماوات والأرض، لا تأخذه سنة ولا نوم. أما بعد،

بما شهدناه من مواقفكم الشهمة الكريمة في مساندة القضايا العادلة والمصيرية لأمتنا العربية والمسلمة، ومناصرة إخوتنا الفلسطينيين على ظالميهم، ونصرة أهلنا المستضعفين في غزة، بطرد السفير الصهيوني الغاصب من بلادكم الحرة؛

تتقدم "الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب"، متمثلة في رئيسها العربي الفلسطيني؛ الأستاذ عامر العظم، وسفيرها بالجزائر الأستاذ جمال الأحمر (داعية الشعب الأندلسي الأصلي في الداخل والشتات) إلى شخصكم الكريم:

عظيم فنزويلا: هــيـغــو شــافــيــز

بأغلى التشكرات، وأسمى الأمنيات، وأعطر الذكر والتحيات...

وإن دولة وُهبت رئيسا مثلكم، لقمينة بكسب الأصدقاء الأوفياء على مستوى العالم، ولجديرة بكل مجد في التاريخ.

وتقبلوا منا، ومن كل فرد ممن نمثلهم، فائق الاحترام والتقدير.

ع/ رئيس الجمعية

ممثل "الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب" بالجزائر

وداعية "القضية الأندلسية المعاصرة"

جمال الأحمر


الجزائر، في يوم الجمعة 12 محمرم 1430 هـ

09/ 01/ 2009م

www.arabswata.org



To: Hugo Chavez; the Great Man of Venezuela

Through his Excellency; the Ambassador of the Republic of Venezuela in Algeria

Blessings to God who created everything, and rules the matter in the heavens and the earth, and do not sleep nor feel drowsy.

Hence,

According to what we saw of your brave and noble positions towards supporting the just causes of our Arab and Muslim community, advocating our Palestinian brothers against their oppressors, and helping our kins who are the vulnerable people in Gaza by expulsing the usurper Zionist ambassador from your free country;

The "World Association of Arab Translators and linguists" represented by its Chairman; the Arab Palestinian; Professor Amer al-Azem, and its Ambassador in Algeria Sir. Jamal al-Ahmar (Leader of the Original Andalusian Indigena in the Homeland and in the Diaspora), express to your Highness:

Hugo Chavez : The Great Man of Venezuela

The best thanks, greetings, and wishes...

The country which has a President, as you are, is likely to gain loyal friends around the world, and deserve all the glory in history.

Thanking you, in our own names, and in the name of everyone who we represent, for this friendly act, we beg to remain.

F / Chairman

Representative of the "World Association of Arab Translators and Linguists" in Algeria

Leader of "The Contemporary Andalusian Case"

Jamal al-Ahmar

Algeria, on Friday, 12th of Muharram 1430 (Isl. C.)

(09/01/2009)


www.arabswata.org



Non-Official Spanish Translation

A: Hugo Chávez, el Gran Hombre de Venezuela

A través de su Excelencia, el Embajador de la República de Venezuela en Argelia

Bendiciones a Dios que todo lo creado, y las normas al respecto en los cielos y la tierra, y no duermen ni sentirse soñoliento.

Hence, Por lo tanto,

Según lo que vimos de su valiente y noble posiciones hacia el apoyo de las causas justas de nuestra comunidad árabe y musulmana, defendiendo nuestros hermanos palestinos en contra de sus opresores, y ayudar a nuestros KINS que son personas vulnerables que viven en Gaza por el usurpador sionista expulsing embajador de su país libre;

La "Asociación Mundial de lingüistas y traductores árabes" representado por su Presidente, el árabe palestino, Profesor Amer al-Azem, y su Embajador en Argelia, Señor.Jamal al-Ahmar (Líder de la original Indígena andaluz en la Patria y en la Diáspora), expresar a su Alteza:

Hugo Chavez Hugo Chávez:

El Gran Hombre de Venezuela

La mejor gracias, saludos, y deseos ...

El país que tiene un Presidente, como usted, es probable que ganar leales amigos de todo el mundo, y merecen toda la gloria en la historia.

Gracias a usted, en nuestro propio nombre y en nombre de todos los que representamos, para que este acto de amistad, que siguen a mendigar.

F / Presidente

Representante de la "Asociación Mundial de lingüistas y traductores árabes" en Argelia

Líder de "El Caso de Andalucía Contemporánea"

Jamal al-Ahmar

Argelia, el viernes 12 de Muharram de 1430 (C. Isl.)

(09/01/2009)

www.arabswata.org


السبت، 20 ديسمبر، 2008

دعوة إلى فتح جبل طارق، 
ورسالة إلى ملكة بريطانيا، 
بمناسبة سقوط غرناطة في 2 يناير



أيها الإخوة الأساتذة الأفاضل
حياكم الله

أحيي نخوتكم العربية والإسلامية التي خبرتها في رسالتي السابقة إلى ملك الأسبان خوان كارلوس...

1- إن أسبانيا ستقيم احتفالات صخمة هذه الأيام (في 2 كانون الثاني/ يناير)، كعادتها، بمناسبة احتلالها الآندلس (2/1/1492)، وتفريغ أهلها منها، وإعمارها بأقوام أوربية أخرى...

2-  لا بد من تحويل تاريخ انهزامنا الحربي، إلى تاريخ انتصار حضاري جديد... في اليوم نفسه... 

3- كان بودي أن يكون تاريخ عملنا بالتاريخ الهجري، لكن الرد يكون على قدر ما يفهم العدو... ولنحتفظ بتاريخنا الهجري كتاريخ انتصار جديد متجدد...

4- لقد دخل المسلمون جبل طارق فاتحين بإسلام أهلها جميعا، عام 711م، وخرجوا منها كحاكمين عام 1492 م؛ أي أن الإسلام بقي فيها مدة (781) سنة، أي قرابة 8 قرون

5- لقد احتلت أسبانيا (جبل طارق) عام 1502، أي بعد 10 سنوات من انتصارهم علينا...وضمته إلى التاج الملكي الأسباني...إلى غاية 1704م حيث فقدته أمام احتلال آخر قامت به انجلترا في حرب الخلافة الأسبانية... وهكذا فقد بقي جبل طارق في يد أسبانيا ( (202عاما

6- بقي جبل طارق تحت السيادة البريطانية من 1704م إلى غاية الآن... إلا أن حكومته نالت الاستقلال الداخلي عام 1964م؛ وطلب الشعب في الاستفتاء أن يبقى تابعا لبريطانيا لا لأسبانيا... ولم يخؤج آخر جندي بريطاني منها إلا عام (1991) أي أن الاحتلال البريطاني الكامل دام (287سنة).؛ أي أطول مما احتلته أسبانيا.

7- منذ عام 1993 دخلت الدول الـ 3 في مفاوضات من أجل تقرير مصير هذا البلد، في غياب كامل للمسلمين، بعد أن تفرق دم جبل طارق بين الدول....

8- فهل من نهضة أيها العرب، أيها المسلمون؟... 
-
ألا يكفي أن جبل طارق كان لنا لمد 781 عاما، وكان لأسبانيا مدة 202 سنة، وكان لإنكلترا مدة 287 عاما؟..
-
من الأولى بهذه الدولة؟...
-
ألا يمكننا إسماع أصواتنا؟... 
-
إلا يمكننا طرح مسألة السيادة الأصلية لهذه البلاد؟
-
ألا يمكن معاقبة بريطانيا سياسيا وثقافيا على الجريرة التي ارتكبتها في حق بلاد المسلمين؟
-
ألا يمكن تحريك هيئات العرب والمسلمين في اتجاه المطالبة بشيء ما في جبل طارق؟...
-
ألا يكفي اسم جبل طارق للدلالة القانونية؟
-
ألم يحتل اليهود أرضنا في فلسطين بأكاذيب تاريخية ملفقة؟

9- إني أنوي تحريك القضية من هذا الرابط...للتفهيم، ثم لنكتب رسالة إلى ملكة بريطانيا، لتجعلنا طرفا في الحوار والمفوضات...قبل أن يفوتنا القطار...
-
ما دامت بريطانيا تماطل أسبانيا...
-
وما دام سكان جبل طارق يماطلون أسبانيا أيضا...
-
وما دامت أسبانيا عاجزة عن فعل شيء بسبب تناقضاتها القانونية الأخرى مع جيرانها والمغرب، ومع انعدام شرعيتها التاريخية في السلطة على جبل طارق...
-
وما دامت الأمم المتحدة تماطل الجميع في انتظار اتفاقهم...
-
وما دامت الأجواء معتمة وغير واضحة ومكدرة بين الأطراف الثلاث....
-
ومادام الظرف مواتيا لبدء الخطوة التاريخية... في انتظار من يكملون المشوار بعدنا...

10-  فلنقل لهم إننا عائدون...

تحية أندلسية تعرف أهدافها بدقة...

 

المرجع:

 اليوم ليلة السبت، بعد منتصف الليل, 01:15 AM- 20 كانون الأول 2008 الموافق 22 من ذي الحجة 1429هـ

http://www.arabswata.org/forums/showthread.php?p=294303#post294303

الخميس، 18 ديسمبر، 2008

 

من ابن الأحمر إلى خوان كارلوس

 

بسم الله الرحمن الرحيم

هذا كتابٌ اكتـتـبه أبو محمد جمال بن عمار الأحمر؛ سليلُ بني الأحمر، ملوكِ الأندلسِ، إلى خوان كارلوس؛ ملكِ الأسبانِ

أحـمُـد إليك اللهَ الذي لا إلهَ إلا هو؛ يخلُـق الناسَ مِـن نَـفس واحدة؛ ويُـحـيِي الأرضَ بَـعد مَـوتِـها، وإلَـيهِ الـنُّـشور؛ ويَـبعثُ في كُلِّ عَـصر عِـبادا له من أُمَّـتِه؛ عُلماءَ وأُمراءَ، يَـجعلُهم مُـنَـاجِـزِين لظالميها عن حُـقوقِـهم، ومُـقَـارعين لِغَالِبيها عَن دِيـنِـهم ومِـلَّـتِهم، لا يَـألُـون في ذلك حِـرصـًا وطـلَـبـًا واحـتِـفَـالاً، فـيُـعِـدُّون مِن أَولِـيَـائِـهِـم، وأبناء دَعْـوَتِـهِـم ودَعـوَة آبَـائِـهِـم؛ أفضَلَهم شَـفَـاعَـة، وأحسَنَهم طَـاعَـة، وأكثَرَهم عُـدَّة، وأعـلَـمَـهم بالـمُـعـضِلات، ثُم يُـتـبِـعون الأَقـيَـالَ بالأقيالِ، والأَمْـوالَ بالأموالِ، والرِّجـالَ بالرجالِ، حتى تَـعُـودَ الـدَّارُ دارَهم، والـمَـحَـلََّة مـحَـلَّـتهم، والأمْـوالُ قِـسـما بَـينهم. وما ضاع حَــقٌّ وراءَه طَــالِـب.


أما بعد؛


بما بلغنا من أخبار أياديكم البيضاء على الشعب الأسباني، فإن قَـائدَ الشَّـعـبِ الأندلسِيِّ في شَـتَـاتِـه؛ رُومِـهِـم، وعَربِهم، وبَربرِهمُ الأمازِيغَ، وزُنوجِهم؛ يَسُره أن يُذَكِّركم بِـضَـيْـمٍ أصاب الشعبِ الأندلُسيّ المسلم الذي لا زال يُعاني الشَّتات في مَنَافِيه منذ عام (897هـ/1492م)، ويُجمل لكم خُلاصَة شَـأنِـه العَـامّ، ويُـقدّم إليكم هذه الأركان الجامعةَ التي بُنيت عليها "الـقـضـيـةُ الأنـدلـسـيـةُ المـعـاصـرة"، للنظر فيها، واتخاذِ ما يَلزم من قِـبَـلِـكُم، ولكُم مَـجدُ التَّاريخِ العَـادل:


1-
الاعتذار عن نكث أسلافكم المعاهدة الأخيرة التي نكبت الشعب الأندلسي في موطنه عام (897هـ/1492م)، بعد أن كانوا قد أبرموها مع سلفنا أبي عبد الله محمد بن الأحمر 12، وفق الشريعة الإسلامية والأعراف الدولية.

2- تحمل نتائج نكث تلك المعاهدة، على المستويات: التاريخية، والقانونية، والاجتماعية، والدينية.

3- التحقيق التاريخي والقانوني في جرائم الحرب التي حدثت داخل الأندلس بأيدي بابوية وفرنسية وإنجليزية وأوربية صليبية؛ فراح ضحيتها المواطنون الأندلسيون المستضعفون في وطنهم بعد سقوط الحكم الإسلامي بالأندلس. ومن ثم تحديد المجرمين، معاقبتهم بأثر تاريخي، مع تحديد الضحايا في قوائم، والاعتذار إليهم، وتعويضهم عن نكباتهم، وإرجاع ألقابهم إلى أصولها.

4- التحقيق التاريخي والقانوني في حوادث التهجير القسري لأغلبية مواطني الأندلس (رومهم، وعربهم، وبربهم الأمازيغ، وزنجهم)، وتشتيتهم في شتى بقاع العالم. ومن ثم تحديد المجرمين، معاقبتهم بأثر تاريخي، مع تحديد الضحايا في قوائم، والاعتذار إليهم، وتعويضهم عن نكباتهم، وإصدار قوانين تخولهم العودة إلى مدنهم وقراهم وأريافهم الأندلسية، ومنحهم حق المواطنة الكامل.

5- إعادة المساجد، والأوقاف، وأملاك المسلمين الضائعة بأسبانيا، إلى الهيئات والمنظمات والمؤسسات الممثلة للمسلمين قانونيا، على غرار تعويضكم لأتباع الديانة اليهودية.

6- الإحسان إلى الجالية المسلمة المقيمة في أسبانيا، لأنها مخدوشة الكبرياء ومشوهة الصورة، من جراء جرائم محاكم التفتيش.

7- الإحسان إلى أفواج الشباب المهاجر إلى أسبانيا بغير وثائق سفر، لأن لهجرتهم ما يبررها تاريخيا وقانونيا ونفسيا. وتمييز هذه الهجرات من غيرها عند رسم سياسات الهجرة إلى الدول الأوربية.

8- إدماج القضية الأندلسية في كل حوار جاد ومسئول يعقد في أسبانيا مع ممثلي الديانات والجماعات العرقية والثقافية والسياسية الدولية، كبرهان عن حسن النيات الفكرية الحوارية.

9- منح الاستقلال وحق المصير إلى شعب مدينتي سبتة ومليلة المسلم كعلامة حسن نية في التبرؤ من عصور الاحتلال المظلمة.
10-
الاعتذار للدول العربية والمسلمة التي شملتها اعتداءات أسبانيا واحتلالها لبلدانهم عند مطاردتها الشعب الأندلسي المشتت.
11-
ضبط موارد السياحة من الآثار الإسلامية، وتدقيقها، ودفع الثلث إلى الممثل الشرعي الوحيد للشعب الأندلسي.
12-
التحاور والتعامل معنا ومع هيئتنا لأنها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الأندلسي بشقيه المندمج والمشتت، والمبادر الأصيل في قضيته العادلة.


والحمدُ لله الذي تكفَّل بِنَصرِ مَن نَصرَه، وإعزَازِ مَن أَعزَّه.

هذا كتابُ ابن الأحمر إليكَ، وحجةُ الشعبِ الأندلسِـيِّ المسلم عليك. ولا غالبَ إلا الله.

في أرض الشتات، قبيل منتصف ليلة الخميس 9 شوال 1429هـ

(9/10/2008)

 

 

 

 

 

Lettre d’Ibn al-Ahmar à Juan Carlos

 

 

 

Au nom de Dieu; le très Miséricordieux, le Tout Miséricordieux

 

Cette lettre est adressée par Abou Mohammed Djamel ben Ammar el-Ahmar, descendant des Beni el-Ahmar, monarques d'Andalousie, à Juan Carlos; monarque des Espagnols.

 Louanges à Allah qui n’est de divinité que Lui, celui Qui créa les hommes d’une seule âme, celui Qui fait revivre la terre, une fois morte, et à Qui nous retournerons le jour de la résurrection.

 Il ressuscite à chaque époque, parmi Sa nation, de fidèles savants et princes, qui défendent les droits des opprimées, et qui font face aux conquérants pour la défense de leur religion et de leur communauté.

 

Ils n’économisent aucun effort ni ressource, et font appel parmi leurs alliés et partisans de leur cause et de la cause de leurs ancêtres, les meilleurs intercesseurs, les plus disciplinés, les mieux équipés, et les plus instruits par les dilemmes.

 Puis, ils ne cessent de sacrifier à la cause; les grands hommes, les trésors, et les braves gens, jusqu’à ce que le pays soit le leur, et la demeure soit leur demeure, et les biens soient partagés à parts égales; car nul droit n’est perdu tant qu’il est réclamé.

 Ensuite,

 Comme il m’est revenu que vous êtes très versé envers le peuple espagnol; le Leader du peuple andalou à la diaspora, formé par des européens, arabes, berbères amazigh et noirauds, de venir vous rappeler l’injustice que le peuple andalou musulman a subi, et qui souffre encore la diaspora à l’exile depuis 897 de l’Hégire, 1492 E.C., vous fait part du sommaire de sa politique générale, et des grandes lignes sur lesquelles «La Cause Andalouse Contemporaine» est fondée, pour la méditer, et décider ce que vous pouvez y apportez, de votre part, et à vous la gloire de l’histoire juste.

 

   1Présenter les excuses au nom de vos ancêtres qui sont revenu sur le dernier traité, qui a pris au peuple andalou son pays en 897 de l’Hégire, 1492 E.C., après l’avoir conclu avec notre ancêtre Abi Abd Allah Mohammed XII ibn el-Ahmar, selon la loi islamique de Charia et les coutumes internationales.

 

  2Assumer la responsabilité engendrée par le retour sur ce traité, sur les plans: historique, légal, social et religieux.

 

   3Effectuer des investigations historiques et légales sur les crimes de guerre commises en Andalousie par des mains de croisades papales, françaises, anglaises et européennes, ayant comme victimes les citoyens andalous opprimés dans leur propre pays après la chute du règne musulman en Andalousie. Subséquemment, dénommer les criminels et les punir par rétrospection historique. Dénombrer les victimes dans des listes, leur présenter des excuses, les dédommager pour leur calamité et restaurer leurs noms d’origine.

 

   4Effectuer des investigations historiques et légales sur l’expatriation forcée de la majorité des habitants de l’Andalousie constituée d’européens, arabes, berbères amazighs et noirauds, et sur leur dispersion partout dans le monde. Subséquemment, dénommer les criminels et les punir par rétrospection historique. Dénombrer les victimes dans des listes, leur présenter des excuses, les dédommager pour leur calamité. Promulguer des lois leur permettant de regagner leurs villes, villages, et campagnes andalouses, et leur accorder le droit à la citoyenneté complète.

 

   5Restaurer les mosquées, et rendre les dotations et les biens perdus des musulmans en Espagne, aux institutions, organisations et fondations qui représentent légalement les musulmans à l’instar du dédommagement des adeptes de la communauté juive.

 

   6Bien traiter la communauté musulmane en Espagne car elle est touchée dans sa fierté, et son image est altérée; suite aux crimes des cours d’inquisitions.

 

   7Bien traiter les groupes de jeunes immigrants sans papiers en Espagne car leur immigration est justifiée historiquement, légalement et psychiquement, et les distinguer des autres immigrants lors de la mise au point des politiques d’immigration aux pays européens.

 

   8Inclure la cause andalouse dans tout dialogue sérieux et responsable tenant lieu en Espagne avec les représentants des différentes croyances religieuses, des groupes ethniques, culturels et politiques internationaux, comme témoin des bonnes intentions envers le dialogue intellectuel.

 

   9Accorder l’indépendance et le droit de l’autodétermination au peuple musulman des deux villes ; Sebta et Mlila, comme témoin de bonnes intentions de s’affranchir des époques sombres coloniales.

 

       10S’excuser auprès des pays arabes et musulmans qui n’ont pas été épargnés des attaques et de la colonisation espagnole lors de sa poursuite du peuple andalou dispersé.

 

       11Déterminer et évaluer les revenus touristiques des monuments islamiques, et de donner le tiers au seul représentant légitime du peuple andalou.

 

       12Traiter et dialoguer avec nous et avec notre organisation puisqu’elle est le seul représentant légal du peuple andalou, formé de ses deux parties; intégrée et dispersée, et l’initiateur principal de sa cause juste.

 Louange à Allah Qui a avalisé de donner le triomphe à celui qui prête secours à Sa cause, et donner la gloire à celui qui Le vénère.

 Celle-ci est la lettre d’Ibn el-Ahmar adressée à vous, et l’argument du peuple andalou musulman contre vous. Il n’y a point de triomphateur qu’Allah.

 A la diaspora, peu avant minuit précédant le jeudi, 9 Chaoual 1429 de l’Hégire. (9/10/2008)

 

الترجمة الانجليزية

 

From Ibn al-Ahmar to Juan Carlos

 

In the name of Allah, the most Benevolent, the most Merciful

 

This letter is duly written by Abu Muhammad Jamal Ibn Ammar al-Ahmar, descendant of Bani al-Ahmar, kings of Andalusia to Juan Carlos, monarch of the Spanish people.

Praise be to Allah, the Only God, there is no other God but Him, Who creates people of a single soul, revives earth after its death and to Whom we all will return, Who resurrects from his nation in every epoch persons from His true slaves; scientists and princes, whom He made defendants of their rights against oppressors, and support religion against dictators. These do not spare any effort, money or soul and have keen interest to pursue preparing advocates and followers of their ancestors, who are good intercessors, most disciplined, best equipped and knowledgeable of dilemmas solving, to restore homelands till it becomes theirs, where funds are shared and no rights are lost. As the adage says “no right will be lost as long as it is pursued“.

 Hence,

 As we know about your justice and white hands upon the Spanish people; I, the leader of Andalusia people in their Diaspora; Roman, Arab, Berber and Negros, would like to remind you of a the unjust inflicted upon the Muslim Andalusia people who still suffers Diaspora in exiles since (897 H./1492 C.E.). Below we outline the whole political matter and the grounds with the general pillars on which the “The Contemporary Andalusia Cause” is based, so that you may closely consider it and take the necessary actions, and you’ll get the full place in the glorious just history.

   1Apology on behalf of your ancestors who reneged the last treaty, which afflicted the people of Andalusia in their home on 897 H / 1492 C.E., after they had concluded it with our ancestor Abi Abdallah Muhammad XII, bin al-Ahmar according to Islamic Sharia and international customs,


  2Taking full responsibility of the outcomes resultant from reneging this treaty at historical, legal, social and religious levels.


   3Making a full historical and legal investigation in the war crimes which took place in Andalusia by the Papal, French, English, and European crusades, whose victims were our poor wretched people, after the fall of Islamic rule in Andalusia. Thus, it is necessary to identify criminals, punish them in retrospect, while identifying, enlisting, apologizing to the victims, and compensating them for their calamities and restoring their family names


   4Making a historical and legal investigation in the compulsory migration of the above citizens and  their dispersal in various parts of the world, identifying the culprits and punishing them in retrospect, while identifying the victims, enlisting, compensating them for their calamities, and issuing a decree allowing them to come back home to their Andalusian cities and granting them the full citizenship right,


   5Handing over the mosques, the lost Muslims’ properties , and endowments, in Spain, to the legal institutions, organizations, and foundations which represent them  on par with what you did for  the Jews,


   6Good treatment of the Muslim community living in Spain as they feel their pride is disdained and image distorted Because of the inspection courts crimes


   7Good Treatment of the immigrant youth who do not have any travel documentations or IDs as their immigration is historically, legally and psychologically justified.  These immigrations should be distinguished from others when drafting immigration policies to European countries


  8Including the Andalusia cause in every serious responsible  dialogue held in Spain with representatives of ethnic, cultural and political international groups and religions as a proof for good intentions for  intellectual dialogue ,


   9Granting independence and right of destiny to the Muslim people of the two cities, Sebtah and Mlila, as a sign of renouncing practices of the dark ages of occupation


 10Apologizing to the Arab and Muslim countries attacked and occupied by Spain in its chase after  the  dispersed Andalusia people


              11Controlling  and assessing incomes from tourism to the Islamic monuments and paying a third to the only legitimate representative of the Andalusia people,


               12Dialoguing and dealing with us and with our organization as it is the only legitimate representative of the Andalusia people with both its parts integrated and dispersed and the principal initiator of this just cause.

 

Praise be to Allah Who guaranteed victory for whoever supports His religion, and dignity for those who glorify Him, Who guaranteed victory for whoever supported His religion, and dignity for those who glorify Him.

This is Ibn al-Ahmar’s letter to you, and the proof of the Muslim Andalusia people against you. No triumphant but Allah.

From the Diaspora, little before midnight, on Thursday 9 Shawal 1429 H (9/10/2008)